36.6 C
Kuwait City
Friday, 24 September 2021












الرئيسيةalmarsadمواطنون يختارون وجهاتهم السياحية من «القائمة الخضراء»

الأكثر قراءة

مواطنون يختارون وجهاتهم السياحية من «القائمة الخضراء»

 

دبي | المرصد | متابعات

قال مواطنون إنهم يطبقون خططاً احترازية قبل الإقدام على السفر للسياحة خارج الدولة خلال الصيف الجاري، إذ يقومون بالبحث عن الأماكن الأكثر أماناً من «كورونا»، اعتماداً على معلومات المصادر الرسمية في الدولة، ومنها قائمة الدول الخضراء.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أهمية اطلاع مواطني الدولة الراغبين في السفر على الإرشادات والنصائح المخصصة للمسافرين، والتأكد من الحصول على المتطلبات والمعلومات الخاصة بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الدولة المنشودة قبل السفر إليها.

وتفصيلاً، قال مواطنون إنهم يستعدون للسفر إلى وجهات محددة خارج الدولة مع حلول فصل الصيف وقدوم الإجازة المدرسية، مشيرين إلى أنهم أخذوا اعتبارات صحية وأمنية عدة في تحديد هذه الوجهات لحماية أنفسهم وأطفالهم من خطر الإصابة بـ«كورونا».

وقال (أبوفيصل) إن معظمنا امتنع، العام الماضي، عن السفر إلى خارج الدولة، خلال الصيف، بسبب انتشار جائحة «كورونا»، وتطبيق الإجراءات الاحترازية، لكن مع تحسن الوضع الصحي، وانحسار الوباء في مناطق عدة من العالم، وحصول معظم الأفراد على التطعيم، بدأ كثيرون في التخطيط للسفر.

وأكد أن من الأهمية الاطلاع على قائمة الدول الخضراء التي تعلن عنها الجهات المعنية في الدولة، لمعرفة الوجهات الآمنة، إذ من الأهمية الوقاية من خطر فيروس كورونا خارج الدولة، والابتعاد عن السفر إلى الوجهات الخطرة.

واتفق معه هزاع محمد، الذي أكد ضرورة اختيار الوجهة الآمنة قبل التخطيط للسفر، واتباع إرشادات الجهات الصحية ووزارة الخارجية خلال السفر والسياحة خارج الدولة، مشيراً إلى أنه لا مجال للتهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية المتبعة، سواء داخل الدولة أو خارجها، حتى لا تنقلب رحلة السياحة والترفيه إلى رحلة موت بسبب فيروس «كورونا».

وقال خالد أحمد إن هناك وجهات سياحية معروفة، فضّلها كثير من المواطنين خلال السنوات الماضية، تعاني حالياً عدم القدرة على السيطرة على انتشار فيروس «كورونا»، مشيراً إلى أهمية تجنب هذه الوجهات، فالوضع تغير عن السابق، وأصبح التخطيط للسفر إلى الوجهة الآمنة صحياً له أولوية. كما أن الالتزام بإجراءات الوقاية، مثل التباعد الجسدي، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة، والتعقيم المستمر، أمور رئيسة خلال الرحلة السياحية.

من جهتها، أطلقت وزارة الخارجية والتعاون الدولي صفحة متخصصة للمسافر الإماراتي في موقعها الإلكتروني الرسمي www.mofaic.gov.ae، توضح الإرشادات والمتطلبات اللازمة لدخول كل دولة، وما قد يطرأ عليها من تحديثات.

كما تبيّن الصفحة حالة استقبال دول العالم لمواطني دولة الإمارات والفئات التي يسمح لها بالسفر والنماذج المطلوب تعبئتها، إضافة إلى التأكد من إجراءات الفحص المسبق قبل السفر.

وأكدت أن إطلاق هذه الصفحة يأتي تماشياً مع جهود دولة الإمارات لجعل عملية التنقل الجوي من وإلى الدولة آمناً، وأن صحة وسلامة مواطني الدولة هي أولوية من خلال تأمين المعلومات كافة الخاصة بالتدابير الوقائية المطبقة في الوجهة المقصودة، والإجراءات الاحترازية التي يجب اتباعها للقادمين من الخارج.

ونصحت المواطن بأن يتبع الخطوات الأساسية عند التخطيط للسفر، ابتداءً من زيارة موقع الوزارة، للتأكد من استقبال الدولة التي سيتوجه إليها، ثم حجز تذاكر السفر، واستيفاء اشتراطات وجهة السفر.

كما نصحت مواطني الدولة بالتأكد من الحصول على المتطلبات والإرشادات المحددة قبل السفر، والتقيد بالتدابير الوقائية المطبقة في الوجهة.

وعند العودة، على المواطن اتباع الإجراءات الاحترازية التي تطبقها الدولة على القادمين من الخارج.

كما حثت الراغبين في السفر على التسجيل في خدمة «تواجدي»، وتسجيل جميع أفراد الأسرة من كبار السن والأطفال من خلال موقعها الإلكتروني أو تطبيقها الذكي «UAEMOFAIC»، حيث تمكن الخدمة الوزارة وبعثاتها في الخارج من التواصل معهم في حالات الطوارئ والأزمات، أثناء سفرهم ووجودهم في الخارج، وتقديم المساعدة لهم.

ونوهت بأنه في حالة إصابة المواطن الإماراتي خلال وجوده في الخارج بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، عليه التواصل مباشرة مع أقرب بعثة لدولة الإمارات، أو من خلال التواصل مع مركز اتصال وزارة الخارجية والتعاون الدولي على هاتف رقم: 0097180044444، وستقوم بعثة الدولة بالتنسيق مع الجهات المحلية لتوفير أفضل مستشفى للعلاج ومكان العزل الصحي.

وأكدت الوزارة أنه عند العودة إلى الدولة، يجب الالتزام باللوائح والتعليمات التي تحددها الجهات المختصة بشأن التعامل مع جائحة «كوفيد-19».